.. سعيّد يتهم أطرافا "مرجعيتها الإسلام" بالتخطيط لاغتياله و ضرب مؤسسات الدولة | الميدان الإخباري

.. سعيّد يتهم أطرافا "مرجعيتها الإسلام" بالتخطيط لاغتياله و ضرب مؤسسات الدولة

سبت, 08/21/2021 - 08:36

اتهم الرئيس التونسي قيس سعيّد أطرافا سياسية، قال إن "مرجعيتها الإسلام"؛ بالسعي لضرب الدولة التونسية، وقال إن محاولات هؤلاء تصل إلى حد السعي لاغتياله.

وأضاف سعيّد -خلال إشرافه على التوقيع على صرف مساعدات اجتماعية للعائلات الفقيرة ومحدودة الدخل التي تضررت من تداعيات أزمة كورونا- أن "لدى رئاسة الجمهورية ما يكفي من الصواريخ على منصات الإطلاق لضرب هؤلاء"، حسب تعبيره.

ورأى أن أطرافا -وصفها "بالمتآمرين- تسعى "لتأليب الدول الأجنبية على رئيس الجمهورية وعلى بلادهم"، مشددا على أنه سيتم التصدي لهم بالقانون.

وتعيش تونس أزمة سياسية حادة منذ قرر سعيّد في 25 يوليو/تموز الماضي تجميد البرلمان وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، ضمن إجراءات استثنائية، من مبرراتها تدهور الاقتصاد والفشل في إدارة أزمة جائحة كورونا.

لكن أغلب الأحزاب -وبينها حركة النهضة، الأكبر تمثيلا في البرلمان- رفضت تلك القرارات، وعدها البعض "انقلابا على الدستور"، في حين أيدها آخرون، ورأوا فيها "تصحيحا للمسار".